حول الهيئة..

حرصاً على المحافظة على المصادر الطبيعية والحياتية في البلاد وأهمها الموارد المائية التي ترتبط بها حياة الإنسان وحضارته حيث إن وجودها يعنى الحياة وعدمها يعنى العدم لكل كائن حي وإدراكا لأهمية المياه فقد صدرت التشريعات والقوانين التي تنص على تنظيم استغلال مواردها والمحافظة عليها من الهدر والاستنزاف ووضع الخطط والسياسات اللازمة لذلك والتنفيذ والإشراف الدقيق وصولاً إلى تحقيق التحولات الزراعية والصناعية والاقتصادية وذلك عن طريق جهاز أشرافي مستقل له الشخصية الاعتبارية وهو ما يسمى "الهيئة العامة للمياه " وأعطيت لهذا الجهاز كافة الصلاحيات لممارسة اختصاصات جد هامة وعلى رأسها أجراء الدراسات العلمية والتطبيقية في مجال المياه جوفية كانت أم سطحية ورسم السياسات التي تهدف إلى حسن استغلالها والمحافظة عليها حفاظاً على أرواح هذه الأجيال والأجيال التي تليها وتحقيقا للعيش الكريم للمواطن الليبي على أرضه الطيبة.